غير فكرك

ضمن مُبادرة قهوة الصباح كتاب نقرؤهُ يوم الأربعاء الموافق24-8-2016م تم طرح موضوع بعنوان(ضعْ معاييرك الخاصة) من كتاب(غيّر فكرك) للكاتب رود جودكينز ، جاء فيه :
ليكن هدفك هو جعل كل ماتقوم به يتحلى بالجودة الكافية قدر الإمكان، فغالباً ماتنهال الضغوط علينا؛ لنقوم بالتنازل عن القيام بالأفضل تحت أي ظرف كان، ولاتدع الضغوط تنال من جودة عملك ، ولا تنتج أعمالاً من الدرجة الثانية ، وحدد ماهو الأفضل بالنسبة إليك، ثم ضع معاييرك الخاصة لما تعتقد أنهُ بقدرتك إنجازه،واحكم بنفسك على عملك.
هذا وقد شرح الفنان الأمريكي(وليم دي كونينغ) من خلال صنع لوحة وضع فيها كل إمكانياته؛ لتكون جيدة قدر المستطاع،فكانت النتيجة لوحته الشهيرة (المرأة1) التي أصبحت عملاً فنياً ذا شهرة كبيرة في تاريخ الفن حيث عمل على اللوحة بشكل يومي تقريباً طوال سنتين وكان ينهي رسم لوحته ويشعر بعدم الرضا ثم يعمد إلى إزالتها ويبدأ من جديد وهلال ذلك صنع في النهاية 200نسخة فردية على القماش تم تدميرها بالتتابع، لأنه كان يحاول إيجاد لمسته الخاصة،ولم يتابع عمله في الرسم حتى وجدها ، وأخيراً وصلت اللوحة إلى المرحلة التي أرادها وليم وظهرت وكأنها صُنعت في يوم واحد ، لقد وضع لنفسه معياراً لم يرضَ بما هو دونه.
والخلاصة من ذلك لاتدع الضغوط المالية أو ضغط الوقت المحدد لتسليم عملك أو توقعات الآخرين تُجبرك على التنازل.المبدعون ملتزمون بالمعايير التي يضعونها لأنفسهم، وبالنسبة إليهم لافرق بين العمل والتسلية،مكافأتهم هي تحقيق المعايير التي وضعوها للتفوق.