الوداع الصعب

ضمن  مُبادرة قهوة الصباح كتاب نقرؤهُ يوم الخميس الموافق25-8-2016م،تم مناقشة موظفات مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان،قصة بعنوان (الوداع الصعب)،من كتاب:الفعل المدمر للحياة،للكاتبة:سارة الكندي.

تدور أحداث القصة بأنه في يوم عصيب على الجميع قرر خالد قراره الأخير الحاسم وهو الرحيل طمعاً في الحصول على المال الكثير لتأمين احتياجات أسرته ، في تلك اللحظة شعرت الأسرة بصعوبات ومتاعب الحياة الكثيرة في توفير العيش الهادئ لكوخهم الدافئ، فهو سيفترق عنها لأول مرة،ولأول مرة تشعر أمه أن مصلحته هي في الابتعاد عنها،وهي تشجعه على اختياره مع أن قلبها يتقطع ألماً، ورغم ذلك حاول الجميع منعه وإقناعه بأن المال الذي لديهم سكفيهم جميعاً ولكنه رفض البقاء وأصر على السفر،لأن حياته ملك له وله الحرية في التصرف بها، فكانت لحظة الوداع صعبة على تلك الأسرة الرائعة التي لم تفترق أبداً، وفي الصباح الباكر مع زقزقة العصافير كعادتها استيقظ خالد واستعد للسفر الذي سيخوضه إلى الطريق الطويل وحياته الجديدة،حاصر الحزن والشوق الأسرة بعد غياب خالد،ولكن ذلك زادهم على الاجتهاد في العمل من أجل تعويض ماتم فقده بسبب الفقر، وبالرغم من طمع خالد للحصول على المال الكثير الذي يوفر للجميع الحياة الهنيئة،إلا أن السعادة لاتزال تعم ذلك الكوخ الجميل.

وحول ذلك دار الحوار المطول بين الموظفات حول إيجابيات الهجرة عن الوطن وسلبياتها على المستوى الشخصي والمستوى العام.