صناعة المبتكرين

ضمن مُبادرة قهوة الصباح كتاب نقرؤهُ يوم الخميس الموافق 29-9-2016م،تم طرح ومناقشة موضوع من الفقرة الثانية بعنوان (من أين يبدأ الابتكار؟)،من كتاب في دقائق (صناعة المبتكرين) تأليف: توني واجنر ومما جاء فيه: تثبت الأبحاث أن البشر مجبولون على حبَ الاستكشاف والتجربة والتخيل،أي على الابتكار،وهذا يتحقق من خلال إتاحة الفرصة للعب للأطفال والكبار وهناك صفة مشتركة لدى كل من(لاري بيدج)و(سيرجي برين)مؤسسي جوجل،و(جيف بيزوس)مؤسس أمازون(جيمي ويلز)مؤسس ويكيبيديا ألا وهو التحاقهم جميعاً بمدرسة مونتيسوري،حيث كان التعلم هناك يتم عن طريق اللعب،ففي القرن العشرين أجرى كلٌ من(ماريا مونتيسوري)و(جين بياجيه) وآخرون،بحثاً مُهماً عن سُبل التعلم من خلال اللعب،وقد طبقت(مونتيسوري) نتائج البحث في المناهج التعليمية التي قدمتها في مدارسها التي تنتشر اليوم في جميع أنحاء العالم محققة نجاحات متمثَلة في نجاحات طلابها وخريجيها.

وقد طُرح على الموظفات السؤال التالي:هل الابتكار يبدأ من اللعب؟وقد جاءت آراء الأغلبية بالإجابة(بنعم)،فإن الابتكار والإبداع يحتاج إلى التدبر والتفكر،و لن تكون لديك الرؤية الصحيحة إن لم تتحلى بأبسط الصفات ومنها : الاستماع، المشاهدة، التفكير التكاملي، الروح التعاونية الاجتماعية وحب التجربة بشكل أساسي محاطة بالإيجابية والتفاؤل”.