(كيفما فكرت فكر العكس)

الثلاثاء  31-5-2016

ضمن مبادرة قهوة الصباح كتاب نقرؤه تم مناقشة موضوع (صائب لأنه رنان) من كتاب (كيفما فكرت فكر العكس) للكاتب بول آردن ، ففي عام 1881م ترك جوج إيستمان الساعي البسيط آنذاك وظيفة آمنة في مصرف محلي لإنشاء شركة للتصوير الفوتوغرافي بعد سبع سنوات غير اسم شركته إلى (كودك) وكان اختيارا ناشزا وبلا معنى ، ففي تلك الأيام ما كان أحد ينتقي أسماء عشوائية لمنتجات جدية ،اختار إيستمان هذا الاسم لأنه قصير ولا يحتمل إساءة اللفظ ولايقترن بشئ آخر .

والخلاصة لا ترضى أن يكون منك شخص آخر ، يحقق ما تحققه ، ويتميز بما تتميز به ، كن مختلفا ، ولا تكن كما يكون الآخر