(بنك الذكريات )

ضمن مبادرة (قهوة الصباح كتاب نقرؤه ) تم طرح موضوع (بنك الذكريات ) من كتاب (ولدت لتفوز ) للكاتب خالد بن صالح المنيف .

ما أروع أن نجمع اللحظات السعيدة و الذكريات الجميلة فحاجتنا للذكريات الجميلة أكثر من حاجتنا للنقود فاستدعاء الذكريات الجميلة هو الذي يجعل من خريف العمر ربيعا ويصنع الفارق في القدرة على تحويل أفول العمر من ألم وهم و يأس إلى غروب شمس .

وقد دار محور النقاش بين الموظفات حول سؤال : هل أنت مع توثيق الذكريات الجميلة كتابياً أم بالصور أو الفيديو ؟

وغالبية الموظفات أجمعن على توثيق كل ذكرى جميلة و الرجوع إليها بين فترة و أخرى لأنها تزرع فينا إيجابية جديدة ولكن باختلاف أسلوب التوثيق، فالبعض يفضل التوثيق الكتابي في مذكرات يحتفظ بها طوال العمر، و البعض يفضل التوثيق الإلكتروني والاحتفاظ بصور وفيديو في أجهزة الحاسوب أو الهاتف والبعض قرر البدء في التوثيق من اليوم .

أخيرا عد للماضي ، وحاول شحذ الذاكرة ، واستدع كل ما تستطيع استدعاءه من ذكريات وسجله، ووثق أي ثناء سمعته أو أي هدية أهديت لك. لا تقل إنما تأتي عرضا وتزور صدفة. بادر أنت بنفسك لتوليدها ونشرها في حياتك