حفل تكريم جائزة اليولة و مخيم الأجيال الثاني

برعاية سمو الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان أقيم حفل تكريم الفائزين بجائزة الشيخ محمد بن خالد آل نهيان لأجمل لوحة شعبية تراثية جماعية وفردية (اليولة ) في دورتها الثانية والتي تم طرحها خلال احتفالات الدولة باليوم الوطني 44) تحت شعار من أجل الإمارات ) كما تضمن الحفل تكريم المشاركين في مخيم الأجيال الثاني يوم الخميس الموافق 28-1-2016م في مسرح بلدية العين بحضور حشد كبير من إدارات المدارس والمشرفين والطلبة وأولياء الأمور والمتطوعين و ممثلو الجهات الداعمة والمساندة في إنجاح فعاليات الجائزة ومخيم الأجيال الثاني وقد تم دعوة ضيف الشرف للحفل /المقدم خبير عبد السلام محمد الشامسي مدير إدارة التفتيش الأمني بدبي ليكرم الفائزين والمشاركين ورافقه النقيب حمدان حسن محمد عبدالله علي ذيبان والنقيب خالد العزيزي من إدارة مرور ودوريات الطرق الرئيسية - العين ، وقد بدأ الحفل بالسلام الوطني والقرآن الكريم ، واستهل بالترحيب بالحضور و إلقاء المتطوع جابر الأحبابي كلمة رئيس مجلس الإدارة سمو الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان والتي أكدت سموها من خلالها (نحنُ أمةٌ تعتزُ بتراثِهَا ،، و تزهوُ بحاضرِهَا ،، وتمضي بثباتٍ نحوَ مُسْتقبَلِها ،، ومنْ بينِ ذكرياتِ الصحراءِ التمعتْ ذاكرةُ الوطنِ بعطايَا أجدادٍ نثرُوا المجدَ في قلبِ الصحراءْ،، فأنبتتْ التلالَ مُورِقَةً بِعطاءِ الخيرْ ،، وتبقىَ اليولةُ شاهداً على عظمةِ تاريخِ دولةِ الإماراتِ العربيةِ المتحدةْ ) .
كما جاء من خلالها الحرص على تنفيذ توجهات القادة من خلال مكرّمَهُ صاحبُ السموِّ رئيسُ الدولةِ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان - حفظهُ اللهْ- في جعل عام 2016م عاماً للقراءةِ؛ ليكونَ نُقطةَ انطلاقٍ على مضمارِ الحياةْ ؛ ليقطعَ أميالاً من المعرفةِ سائراً في عقولِ صِغَارِنَا الذينَ هُمْ رِجَالُ الغدْ ،، وكمْ من شعوبٍ صنعتْ الحضارةَ حينَ أدركتْ قيمةَ المعرفةِ، وأبحرتْ عبرَ أمواجِ الكلماتِ المخبوءةِ بينَ دفاتِ الكتبْ ،، و ها هي إماراتُنَا الحبيبةُ تقفُ على أعتابِ الغدِ،، يَسْكُنهَا الأمسُ تراثاً لا يَمْحُوهُ النسيانْ ،،متسلحةً بالحاضرِ؛ لتصنعَ الغدَ فيكونُ مُجْتمَعُنَا قارئاً عارفاً متطوراً.
و كانت إدارة المركز قد طرحت جائزة اليولة بدورتها الثانية في شهر أكتوبر 2015م و قامت لجنة التحكيم المؤلفة من السيد راشد حارب الخاصوني والسيد مسلم العامري بتحكيم اللوحات الشعبية التي شاركت فيها عشرة مدارس حكومية وستة مدارس خاصة من مدارس مكتب العين التعليمي يوم الخميس الموافق 19نوفمبر 2015م

 

حيث تقدم للجائزة من المدارس الحكومية كل من : مدرسة البدع للتعليم الأساسي والثانوي ( 14طالبا ) ، مدرسة الخزنة للتعليم الأساسي والثانوي( 17 طالبا ) ، مدرسة الهير للتعليم الأساسي والثانوي ( 16 )مدرسة الظاهر للتعليم الأساسي والثانوي ( 16طالبا )مدرسة طارق بن زياد ( 15 طالبا ) مدرسة الشاهين حلقة 1 ( 16 طالبا ) مدرسة خالد بن الوليد ( 15طالبا ) مدرسة السمو (22 طالبا ) مدرسة التميز ( 14)
أما المدارس الخاصة فهي : مدرسة محمد بن خالد آل نهيان للأجيال (12طالبا ) ، مدرستنا الثانوية والإنجليزية (14 طالبا )،المدرسة الدولية الخاصة ( 12 طالبا ) ، مدرسة العين الأمريكية (8 طلاب )، مدرسة النشء الصالح (15 طالبا ) ، مدرسة أكاديمية الأندلس الخاصة (10 طلاب ) ، هذا وقد بلغ مجموع الطلبة المشاركين في العروض الجماعية (234) طالبا أشرف عليهم (23) معلما ومعلمة ، أما اللوحة الفردية فقد شارك فيها (9 )مدارس منها (6 )مدارس حكومية و (3) مدارس خاصة والمدارس الحكومية هي : مدرسة أبوكرية للتعليم الأساسي والثانوي ،مدرسة الهير للتعليم الأساسي والثانوي ،مدرسة الزايدية للتعليم الثانوي ،مدرسة خالد بن الوليد ، مدرسة البدع ،مدرسة المقام ، أما المدارس الخاصة فهي : مدرستنا الثانوية الإنجليزية ، مدرسة الدار الخاصة ، مدرسة الإمارات الخاصة .

وقد بلغ عدد الطلبة المتنافسين باللوحة الفردية 18 مشاركا أشرف عليهم 13 معلما 
وقد فاز بالمركز الأول في اللوحة الجماعية للعام الثاني على التوالي مدرسة الظاهرللتعليم الأساسي أما المركز الثاني فقد حصلت عليه مدرسة أكاديمية الأندلس فيما حصل على المركز الثالث المدرسة الدولية الخاصة. وفي اللوحة الفردية فقد فاز كل من : الطالب سهيل حمودة الحرسوسي من مدرسة الهير للتعليم الأساسي والثانوي بالمركز الأول ، والطالب ناصر الكعبي من مدرسة الإمارات الخاصة بالمركز الثالث، أما الطالب محمد خليف الشمري من مدرسة البدع للتعليم الأساسي والثانوي فقد فاز بالمركز الثالث .

وقد قلد المقدم خبير عبد السلام الشامسي و النقيب حمدان حسن محمد عبدالله علي ذيبان الفائزين ميداليات الفوز فيما قام سعادته بتكريم جميع المشاركين في مخيم الأجيال الثاني والتقط معهم الصور التذكارية بعدما استلموا الهدايا وشهادات التقدير كما تم تكريم الفائز بالقارئ الواعد والفائز بالراوي الصغير والملتزمين بالحضور والمنتظمين كما تم السحب على السيارات الخاصة بمرحلة الطفولة ، وتخلل الحفل عرض لفعاليات جائزة اليولة وعرض لفعاليات مخيم الأجيال وتكريم كافة الجهات الداعمة والمساندة واختتم الحفل بتقديم اللوحة الجماعية الفائزة بالمركز الأول