يوم الشهيد 30-11-2015م

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، - حفظه الله-  أن يكون يوم 30 نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد، إجلالاً وإكباراً وعرفاناً بتضحيات شهداء الوطن في الميادين العسكرية والمدنية والإنسانية ،أحيت مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان المناسبة يوم الاثنين الموافق 30 نوفمبر 2015م وذلك في خطوة تهدف إلى توحيد النسق العام للفعاليات الوطنية الخاصة بيوم الشهيد، بما يليق بحجم وأهمية هذه المناسبة، التي تجسد تقدير وإجلال مجتمع الإمارات بفئاته كافة لتضحيات كوكبة من أبنائه، الذين قدموا أرواحهم كي ينعم الوطن بالأمن والطمأنينة والاستقرار تحت الشعار الذي أطلقه مكتب أسر الشهداء (لن ننسى تضحياتهم) و تأتي المناسبة  تكريسا للأهمية الكبرى لإحياء الذكرى الأولى ليوم الشهيد، وذلك حرصاً على تعزيز المشاركة المجتمعية في هذه المناسبة الوطنية.
هذا وقد بدأت فعاليات يوم الشهيد في تمام الساعة الثامنة صباحا  بتنكيس علم الإمارات أعلى مباني المؤسسات  حتى الساعة 11:30 صباحاً، ثم أعقب ذلك البدء بدقيقة الدعاء الصامت وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء من الساعة 11:30 صباحاً إلى 11:31 صباحاً، تبعها مراسم رفع علم الإمارات مصحوباً بالنشيد الوطني ، و شارك في ذلك كافة موظفات  مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي وجمعية الشيخ محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل وعدد من المتطوعات والمتدربات وزوار المؤسسات معبرين  من خلال المراسم عن تقديرهم لتضحيات الشهداء وحبهم للدولة.