دعم مبادرة بالعربي

في بادرة كريمة وانطلاق من الشعور بالمسؤولية ومؤازرة للمبادرات الداعمة للتعليم أعلنت سمو الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة كل من : - مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي . - جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل . - مدرسة محمد بن خالد آل نهيان للأجيال . - مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الديني . - مجلس شما محمد للفكر والمعرفة . دعمها مبادرة "بالعربي" والتي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الأسبوع الماضي . جاء ذلك من خلال تأكيد سموها على إدارات مؤسساتها بمتابعة آليات تنفيذ مبادرة (بالعربي ) ورؤيتها وأهدافها لمواءمتها مع مبادرة سموها و التي أطلقتها يوم الأحد الموافق 15-12-2013م تحت عنوان (لغة الضاد ) وابتدأت ببرنامج (رحلة القراءة ) والذي احتفل أعضاؤه باليوم العالمي للغة العربية والذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 18 من شهر ديسمبر(كانون الأول) من كل عام، وذلك من خلال التشجيع على استخدام اللغة العربية وإحيائها في محافلنا الثقافية وإصداراتنا الورقية والإلكترونية. هذا وتؤكد سموها على التمسك باللغة العربية ودعمها كونها الهوية ومسؤوليتنا تكمن في الانتماء لها وقد أكد ذلك حرصها الدائم على رعاية البرامج القرائية من خلال مكتبة أجيال المستقبل في جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل حيث تعتبر المكتبة أول مكتبة للطفل في مدينة العين إضافة إلى المكتبة المتنقلة والتي تصل القارئ أينما كان .. كما كانت سموها الداعم المتميز لمبادرة (أبوظبي تقرأ2013 م) والتي حظيت بتكريم سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية – حفظه الله – لدعمها اللامحدود للبرامج القرائية في مدينة العين وضواحيها بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم . وجاء في توصيات سموها بأن اعتماد الأمم المتحدة ممثلة في منظمة اليونسكو يوم 18 من ديسمبر (كانون الأول) ليكون يوماً للاحتفال بلغتنا الأم، لأمر يستحق الفخر والاعتزاز بلغتنا لنحافظ عليها بكل ما نستطيع من سبل المعرفة والبرامج والمشاريع التي سيذكر التاريخ لنا بفضلها كما أن حماية اللغة العربية مسؤولية مشتركة على الجميع ويجب التوعية بذلك لنعيد لها هيبتها التي عبرت بها القارات بتاريخ وأمجاد أمتنا العربية والإسلامية.